LightBlog

الخميس، 9 مارس، 2017

منح دراسية لشهادة الدكتوراه في فرنسا للجزائريين

منح دراسية لشهادة الدكتوراه في فرنسا للجزائريين

منح دراسية لشهادة الدكتوراه في فرنسا للجزائريين 


تم مؤخرا إطلاق منح دراسية لشهادة الدكتوراه وهي دعوة للمرشحين في إطار البرنامج الجزائري الفرنسي  (PROFAS B +) لسنة 2017-2018 ووفقا لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ستكون عملية تقديم طلبات المنح الدراسية من 6 مارس الى 6 أبريل .

الصيغة النهائية للأطروحة 

برنامج PROFAS B + يقدم للطلاب الدعم والإشراف المشترك على أطروحة الدكتوراه ويشمل ايضا البحوث والتدريب من 7 إلى 12 شهرا للعام الدراسي 2017-2018 .

لطلاب أطروحة الدكتوراه تحت الاشراف برنامج PROFAS B يقدم منحا من 7 إلى 18 شهرا على مدى ثلاث سنوات في شكل إقامة لمدة 7 أشهر على الأقل في العام الدراسي .

سيتم انشاء تقييم واختبار ملفات المترشحين و سيتم اختيارهم من قبل لجنة تحكيم مشتركة من الخبراء الفرنسيين والجزائريين وسيتم منح المترشحين الذين تم اختيارهم منحة دراسية لفترة تحددها لجنة التحكيم والتي لا تخضع للتمديد .

ووفقا للمصدر نفسه المترشحين الاكثر اختيارا هم الذين يقترحون ابحاث مبتكرة والتي تندرج في موضوع واحد أو أكثر مثل التطوير الرقمي ،حماية البيئة، التنمية المستدامة، مسائل الاقتصاد وفرص العمل .

برنامج PROFAS أنشئ عام 1987 وهو البرنامج الرئيسي للتعاون بين الجزائر وفرنسا والذي تم تجديده وإعادة إطلاقه سنة 2014 تحت اسم PROFAS B + وهو يقدم منح دراسية وخدمات اخرى تقدمها الجزائر عبر الحرم الجامعي  .

مكن برنامج PROFAS B + منذ سنة 2014 ما يقارب 280 عالم جزائري من الانضمام الى مختبرات فرنسا .

Un appel à candidatures vient d’être lancé dans le cadre du programme algéro-français de bourses en doctorat (PROFAS B+) au titre de l’année 2017-2018.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ان مدونة الاحتراف الجزائري تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ونشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء الموقع وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.
يمنع نشر التعليقات ذات الروابط الدعائية أو تعليقات بإسلوب غير لائق أو التى تحتوى على معلومات شخصية كالبريد الإلكترونى

شروط النشر: ان مدونة الاحتراف الجزائري تشجّع قرّائها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابة كلمات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"

Propellerads