LightBlog

الجمعة، 7 يوليو، 2017

بريد الجزائر يقرّر إلغاء اللغة الفرنسية من كافة الوثائق الرسمية

بريد الجزائر يقرّر إلغاء اللغة الفرنسية من كافة الوثائق الرسمية ,مؤسسة بريد الجزائر,poste.dz,lapostedz,www poste dz,ccp poste dz,dz poste,la poste mobile,la poste net, la poste, اتصالات الجزائر , بريد الجزائر , اخبار الجزائر ,


بريد الجزائر يقرّر إلغاء اللغة الفرنسية من كافة الوثائق الرسمية

اتخذ مجلس إدارة بريد الجزائر قرارا يقضي بإلغاء اللغة الفرنسية من جميع الوثائق والمحررات الرسمية الصادرة عن المؤسسة، وتعويضها بوثائق محررة باللغة العربية ، وتعهد بوضع القوانين والتفاصيل اللازمة لتطبيق هذا القرار المهم والتاريخي على أرض الواقع .

وجاء في محضر آخر اجتماع لمجلس إدارة مؤسسة بريد الجزائر poste dz ليوم 4 جوان الماضي الذي ترأسته وزيرة القطاع هدى إيمان فرعون ، أن القرار الذي اتخذ في الدورة السابقة لمجلس الإدارة بعد أن طلب من مديرية الشؤون القانونية والمنازعات الشروع في ذلك، لكن إلى اليوم لم يتم تطبيق أي نقطة من ذلك القرار.

ووفق ذات الوثيقة فإنه سيتم تحرير الوثائق الإدارية باللغة الوطنية من دون الإشارة إن كانت باللغة العربية أو اللغة الامازيغية سواء العقود أو القرارات ، ونصت بصريح العبارة على "أن استعمال اللغة العربية في تحرير الوثائق الرسمية سيكون لتعويض اللغة الفرنسية المستعملة حاليا".

ومن خلال ذات الوثيقة الرسمية لاجتماع مجلس إدارة مؤسسة بريد الجزائر اتضح أن هناك مقاومة فعلية وحقيقية لقرار إلغاء المحررات والوثائق الرسمية باللغة الفرنسية، حيث أوضح المحضر أن القرار ورغم اتخاذه في اجتماع سابق استثنائي لمجلس الإدارة شهر أفريل الماضي وإحالته على التطبيق، إلا أنه لم يعرف طريقه إلى التجسيد الفعلي على أرض الواقع ولو لبند واحد منه .

ووافق محضر الاجتماع على القرار رفقة بقية القرارات التي اتخذت وتم المصادقة والتوقيع عليها من طرف الوزيرة هي إيمان فرعون قصد مباشرة تطبيقه، مشيرا إلى أن المجلس سيضع الآليات اللازمة الكفيلة بتطبيق قرار إلغاء اللغة الفرنسية من المحررات والوثائق الرسمية لمؤسسة بريد الجزائر وبقية القرارات التي خرج بها اجتماع مجلس الإدارة.

رغم أمر الحكومة السابقة استعملت اللغة العربية في المراسلات والطعون وكافة التعاملات، وتعميم استعمالها على كافة المنشآت وهيئات الحالة المدنية، ورغم محاولات بعض مسؤولي القطاعات، إلزام موظفي قطاعاتهم بتحرير المراسلات والتقارير باللغة العربية، بقيت القرارات حبرا على ورق... وزادت هيمنة اللغة الفرنسية لدرجة صار المسؤول يكلم أبسط المواطنين بلغة لاتينية لا يفقهون أبجدياتها، فاضطروا للاستعانة بمترجمين لفك قرارات المسؤولين.... فما سبب العقدة من لغة الضاد التي كرمها المولى عز وجل وجعلها لغة القرآن؟ ولِم نمجد لغة فولتير لغة المستعمر ونمجدها أكثر من شعوبها على الاقل ندرس لغة شكسبير اللغة الانجليزية لانها لغة العالم اليوم ولغة العلم والتكنلوجيا ؟ .





 رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ان مدونة الاحتراف الجزائري تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ونشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء الموقع وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.
يمنع نشر التعليقات ذات الروابط الدعائية أو تعليقات بإسلوب غير لائق أو التى تحتوى على معلومات شخصية كالبريد الإلكترونى

شروط النشر: ان مدونة الاحتراف الجزائري تشجّع قرّائها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابة كلمات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"

Propellerads