اتص بنا

مرحبا بكم في مدونة الاحتراف الجزائري

حجب موقعي الفيسبوك وتويتر في الجزائر لوقف الغش في امتحان البكالوريا

حجب موقعي الفيسبوك وتويتر في الجزائر لوقف الغش في امتحان البكالوريا 

حظرت السلطات الجزائرية مؤقتا مواقع فيسبوك وتويتر وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي في محاولة لوقف الغش ونشر أوراق امتحانات البكالوريا على شبكة الإنترنت، كما ذكرت وسائل الاعلام الرسمية يوم الاحد 19 جوان .

وقد كانت اسئلة الامتحانات قد تم تسريبها من الديوان الوطني بمبلغ 40 مليون دينار على ذمة صحيفة الشروق وتم نشر الاسئلة على موقعي تويتر وفيسبوك وهناك عشرات الآلاف من مترشحي البكالوريا قد استفادو من المعلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

واضافة السلطات ان قرار حظر مواقع التواصل الاجتماعي مرتبط ارتباطا مباشرا بامتحانات الباكالوريا الجزئية التي تجري يوم الاحد 19 جوان  ..كما قال مصدر مسؤول في وكالة الأنباء الجزائرية "هذا الحظر هو لحماية الطلاب من نشر وثائق مزورة عن هذه الامتحانات." ايضا لن تكون متوفرة شبكة الهاتف النقال من خلال تقنية الجيل الثالث 3G .

وقامت السلطات في وقت سابق من هذا الشهر،بواسطة الشرطة من اعتقال العشرات من الموظفين العاملين في مكاتب التربية والتعليم بما في ذلك مطبعة الديوان ، كجزء من التحقيق في كيفية تسرب اسئلة البكالوريا لسنة 2016 على وسائل التواصل الاجتماعي . 

واثار قرار الحجب الكثير من الجدل في الأوساط الإعلامية بالإضافة إلى المستخدمين الجزائريين الذين كان أغلبهم ضد هذا القرار الذي اعتبروه غير ناجع خصوصا مع إمكانية استعمال وسائل أخرى كـ VPN والبروكسي .




تقييم الموضوع:
{[['']]}

شاركه

Hm

حران امين : من الجزائر, مدون واهوى تصميم قوالب بلوجر حاصل على شهادات في الكمبيوتر ولغات البرمجة , اهتمامي وحبي للتدوين هو ما جعلني اقدم لكم مقالاتي وكل ماهو جديد في عالم الويب ومدونة الاحتراف الجزائري تعبر عما اهوى

ان مدونة الاحتراف الجزائري تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ونشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء الموقع وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.
يمنع نشر التعليقات ذات الروابط الدعائية أو تعليقات بإسلوب غير لائق أو التى تحتوى على معلومات شخصية كالبريد الإلكترونى

شروط النشر: ان مدونة الاحتراف الجزائري تشجّع قرّائها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابة كلمات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"

جميع الحقوق محفوظة 2018 | الاحتراف الجزائري أعلن معنا من نحن خريطة الموقع سياسة الخصوصية تصميم : القيسي ويب | الأفضل لكم