ماهي حقيقة لعبة الحوت الأزرق التي تحصد أرواح الأطفال في الجزائر

مواضيع مفضلة

الخميس، 14 ديسمبر 2017

ماهي حقيقة لعبة الحوت الأزرق التي تحصد أرواح الأطفال في الجزائر

ماهي حقيقة لعبة الحوت الأزرق التي تحصد أرواح الأطفال في الجزائر


ماهي حقيقة لعبة الحوت الأزرق التي تحصد أرواح الأطفال في الجزائر


كثيرة هي الألعاب و التحديثات التي قد تقوم بها طيلة حياتك ، لكن هناك نوع من التحديات يجده البعض غريب جدا ، أما مؤخرا فقد شهدنا ضجة كبيرة في وسائل التواصل الإجتماعي عن لعبة إسمها الحوت الأزرق ، هي واحدة من أكثر الالعاب ترهيبا خلال السنة الاخيرة حيث ترتب عن هاته اللعبة عديد الاحداث المؤلمة في قلوب الكثيرين .

طبعا بعد أشهر من ترتب بعد احداث الانتحار التي كان سببها لعبة الحوت الازرق ، تم توقيف السرفرات نهائيا و حذف اللعبة و القبض على المطور و الشخص الذي كان يتحكم فيها كليا ، و تم منع و التوعد بشديد العقوبات لاي شخص يفكر في احياء مثل هاته اللعبة ، لكن لم ينفك اصحاب الريسكين من اغتنام الفرصة و قامو بتطوير عديد التطبيقات الربحية بنفس الاسم و لكن المغزى ليس نفسه بل هي عبارة عن تطبيقات مزيفة ، و ايضا تم اغتنام الفرصة من طرف الصحافة الرديئة في الجزائر حيث قامة باحياء احداث غير واقعية عن اللعبة ، فكيف لاشخاص ان يقوم باللعب و اللعبة حذفت منذ اشهر ؟ غريبة جدا هي الامور و طبعا المشاهد ليس له الدراية لعدم تعلق المجتمع الجزائري بالتقنية كثيرا فنجده فارغ العتاد من هذه الناحية كثيرا ، لهذا لم يتم التفطن انهم يدخلون ضمن مسرحية لم نفهم الغاية منها  شاهد معي :





إرسال تعليق

ان مدونة الاحتراف الجزائري تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ونشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء الموقع وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.
يمنع نشر التعليقات ذات الروابط الدعائية أو تعليقات بإسلوب غير لائق أو التى تحتوى على معلومات شخصية كالبريد الإلكترونى

شروط النشر: ان مدونة الاحتراف الجزائري تشجّع قرّائها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابة كلمات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

صفحة >>> سياسة الخصوصية Privacy Policy

اي مشكلة >>> contact اتصل بنا
خريطة الموقع >>> site map
جميع الكورسات >>> all course

لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف