الهاكر Phineas Fisher يعرض مكافأت للهاكرز مقابل إختراق الشركات الرأسمالية وعلى رأسها NSO الصهيونية

الهاكر Phineas Fisher يعرض مكافأت للهاكرز مقابل إختراق الشركات الرأسمالية وعلى رأسها NSO الصهيونية


الهاكر Phineas Fisher يعرض مكافأت للهاكرز مقابل إختراق الشركات الرأسمالية وعلى رأسها NSO الصهيونية


قام أحد أشهر الهاكرز المعروف بآرائه وتوجهاته ضد شركات التجسس والمراقبة بإطلاق نوع جديد من المكافآت في مجال الإختراق تمثل مكافأة للهاكرز الذين يقومون بأعمال القرصنة ضد الشركات الكبرى.

ونشر الهاكر HackBack المعروف باسم فينياس فيشر، بيانًا جديدًا يوم الجمعة الماضي، يعرض فيه دفع ما يصل إلى 100.000 دولار للقراصنة فيما أطلق عليه اسم "برنامج المكافأت من الإختراق"، والفكرة هي تشجيع الهاكرز الذين ينفذون اختراقات بدوافع سياسية ضد شركات رأسمالية والتي يمكن أن تؤدي إلى الكشف عن وثائق مهمة يودي نشرها الى المصلحة العامة، وسيتم دفع المكافأة بالعملات المشفرة مثل بيتكوين و مونيرو، ليكون بذلك برنامج المكافأت الجديد محفز ومنافس لبرامج الإختراق الأخلاقي الذي تقدمه أكبر شركات التكنولوجيا في العالم.


وكمثال على الأهداف التي تمثل أفضلية، ذكر فينياس فيشر شركات التعدين في أمريكا الجنوبية، ومجموعة NSO الصهيونية صاحبة برنامج بيغاسوس للتجسس، والبنوك وشركات النفط مثل Halliburton.

وكتب فينياس فيشر في البيان: "الإختراق للحصول على الوثائق وتسريبها بما يحقق المصلحة العامة هو أحد أفضل الطرق لاستخدام الهاكرز قدراتهم لصالح المجتمع"، وأضاف "أنا لا أحاول أن أجعل أي شخص غني، أحاول فقط تقديم أموال كافية حتى يتمكن الهاكر من كسب أموال مستحقة بعمل جيد".

فينياس فيشر هو واحد من أكثر الهاكرز المطلوبين دوليًا، سرق المتسلل البيانات الداخلية من مجموعة المراقبة البريطانية الألمانية Gamma Group، مما كشف تفاصيل برنامج التجسس FinFisher المثير للجدل، وعاد بعدها إسمه للظهور عندما اقتحم خوادم Hacking Team ، وهي شركة إيطالية قامت بصنع برامج قرصنة ومراقبة للوكالات الحكومية والمخابرات في جميع أنحاء العالم، ليكشف بذلك جميع أسرار الشركة، بعد ذلك ضرب فينياس فيشر الشرطة الإسبانية والحزب الحاكم في تركيا في عام 2016، ولم يتم إكتشاف هويته حتى بعد إجراء تحقيق مكثف في اختراق Hacking Team ،واعترفت السلطات الإيطالية بأنها ليست لديها أي فكرة عن هويته.

في بيانه الجديد أكد فينياس فيشر أيضًا أنه اخترق بنك كايمان وبنك ترست ودعى غيره من الهاكرز للانضمام إلى الحرب على الرأسمالية واللامساواة، وقال إنه قام باختراق بنك كايمان الوطني، وتمكن من أخذ أموال ووثائق ورسائل البريد الإلكتروني من البنك، ورفض الكشف عن مقدار الأموال التي سرقها، لكنه قال إنها "مئات الآلاف من الدولارات".

وأضاف "في العصر الرقمي، تعد سرقة أحد البنوك عملاً غير عنيف، وأقل خطورة، والمكافأة أعلى من أي وقت مضى، لم يتم الإبلاغ عن أي من الاختراقات المالية التي قمت بها أو التي أعرفها، سيكون هذا هو الأول، وليس لأن البنك يريد، ولكن لأنني قررت نشره".

وختم قائلًا "إن النخبة المالية العالمية هم الظالمين، وليسوا ضحايا، إن اختراق هذه النخبة وإرجاع جزء صغير من الثروة التي سرقوها لا يجعلهم ضحايا".

مصادر :

شارك الموضوع :

ليست هناك تعليقات:

ان مدونة الاحتراف الجزائري تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر ونشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء الموقع وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.
يمنع نشر التعليقات ذات الروابط الدعائية أو تعليقات بإسلوب غير لائق أو التى تحتوى على معلومات شخصية كالبريد الإلكترونى

شروط النشر: ان مدونة الاحتراف الجزائري تشجّع قرّائها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابة كلمات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

صفحة >>> سياسة الخصوصية Privacy Policy

اي مشكلة >>> contact اتصل بنا
خريطة الموقع >>> site map
جميع الكورسات >>> all course

لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"

التسويق Marketing

4/Marketing